ads
ads

بعد 43 عامًا على عرضها.. القصة الكاملة لحذف مشهد من أغنية «الدنيا ربيع»

سعاد حسني من أغنية الدنيا ربيع
سعاد حسني من أغنية "الدنيا ربيع"
ترنيم محمد
ads


شهدت الساحة الفنية، خلال اليومين الماضيين، حالة واسعة من الجدل؛ وذلك بسبب أغنية "الدنيا ربيع" للفنانة سعاد حسني، والتي ما زالت من ملامح الاحتفال الأساسية بأعياد الربيع وشم النسيم، على الرغم من مرور 43 عامًا عليها.

جاء ذلك بعدما نشر أحد المواقع الإليكترونية خبرًا يفيد بأن قطاع الرقابة بالهيئة الوطنية للإعلام بـ"ماسبيرو"، أصدر قرارًا بحذف مشهد من الأغنية وعدم عرضها كاملة على التلفزيون المصري فيما بعد؛ وهو الذي تظهر فيه "السندريلا" محمولة على كتفي أحد الراقصين، مبررًا ذلك بأنه خادش للحياء، ولا يتماشى مع العادات العربية.
بعد 43 عامًا على
بعد 43 عامًا على

وقوبل هذا الأمر بغضب شديد من رواد ومتابعي "السوشيال ميديا"، وكذلك النقاد الفنيين، إذ اعتبروا أن القرب من هذه الأعمال التراثية يعد عبثًا بالتاريخ.

من جانبه، قال الناقد طارق الشناوي لـ"النبأ" إن ما حدث لا يمكن وصفه إلا أنه "عار" و"كارثة" بكل المقاييس، مضيفًا أن أغنية "الدنيا ربيع" أصبحت جزءًا من التاريخ، ولا يصح بالمرة التعامل معها بهذه الطريقة.

وأضاف أن القرار الذي أصدره "ماسبيرو" بمثابة تراجع مُهين للفن، مشددًا على ضرورة محاسبة المسئول عن إصداره.


من جانبه، نفى رئيس قطاع التلفزيون المصري مجدي لاشين، كل ما سبق، مؤكدًا أنه لا أساس له من الصحة، وأن الأغنية يتم عرضها بشكل كامل دون حذف أي مشاهد منها، منذ طرحها وحتى يومنا هذا.

كما أشار عضو الهيئة الوطنية للإعلام المخرج شكري أبو عميرة إلى أنه تأكد بنفسه من أن هذا القرار خاطىء تمامًا، موضحًا أن كل أعضاء الهيئة يحترمون التراث الفني، ولا يُمكن أن يُقدموا على هذه الخطوة أبدًا، مضيفًا أن التليفزيون المصري سيكثف عرض الأغنية، خلال الأيام المُقبلة، للرد على كل هذه الشائعات. 

يذكر أن أغنية "الدنيا ربيع" عُرضت ضمن أحداث فيلم "أميرة حبي أنا"، عام 1975، وهو بطولة: سعاد حسني، وحسين فهمي، وعماد حمدي، وسهير البابلي.