ads

«النبأ» تنشر تفاصيل أخطر اجتماع بين السيسى ورانيا المشاط

المشاط - أرشيفية
المشاط - أرشيفية
مي بدير


قالت رانيا المشاط، وزيرة السياحة، إنها تخطط لوضع مقترحات على اللائحة الحالية للغرف السياحية، وأنها تعمل على تعديل قانون السياحة الحالي، ومن المقرر إجراء انتخابات الغرف السياحية في يونيو القادم.


وتابعت «المشاط»، أنها ستركز الفترة القادمة على تدريب العاملين في القطاع السياحي بدءًا من سائقي القطاع السياحي، الذين هم أول من يتعاملون مع السائحين.


وأشارت «المشاط» لاهتمامها بإحياء مسار رحلة العائلة المقدسة، وطالبت مجلس الوزراء بضرورة التعاون بين أجهزة الدولة للعمل على تطوير بعض الأديرة.


وأضافت المشاط، أنها تعمل على تطوير منطقة الأهرامات وعمل زي موحد لجمع العاملين داخل الهرم ثم تعميم هذا على جميع مناطق السياحة الثقافية، بجانب إنشاء مجموعة من المطاعم بالأهرامات والعمل على رفع كفاءة الأماكن التي بها آثار.


وقالت «المشاط»، إن أهم حدث في العام الجديد، هو افتتاح المتحف المصري الكبير، ومن المقرر دعوة العديد من الشخصيات للترويج لمصر، متابعة أنها تعكف حاليًا على عمل إصلاح هيكلي؛ لحل مشكلات في القطاع السياحي تراكمت منذ عدة سنوات سابقة، مشيرة لدعم القوى السياسية لها لتنفيذ خطتها.


وأشارت إلى أن الخطة السابقة لهيئة تنشيط السياحة، تقدر بـ 9 ملايين دولار للإنفاق في الحملات المشتركة وأن ما تم إنفاقه خلال عام 2018 مليون دولار فقط، وأنها اكتشفت بعد توليها حقيبة وزارة السياحة وجود عقود مبرمة ولم يتم دفع مستحقاتهم، مؤكدة أن فن صناعة السياحة يحتاج لحملات المشتركة.


وأكدت «المشاط» التركيز على الـ«8» مكاتب الخارجية لرفع كفاءتها في الوقت الحالي، وفقًا لمعايير واضحة نظرًا لأن المكاتب توجد في أسواق مهمة منها "ألمانيا، إيطاليا، الصين، الهند، روسيا، لندن"، ولم يتم فتح مكاتب أخرى في الوقت الحالي.


وقالت إنها حاليًا تعمل على البحث على شخص تنفيذي يعمل على حصر عدد الفنادق التي تحتاج للمساعدة، لتفعيل دور صندوق أيادي لدعم المشروعات وشركات السياحة المتعثرة، ويوجد في صندوق أيادي الذي تم إنشاؤه عام 2015 ولم يتم تفعيله والاستفادة منه حتى الآن 50 مليون جنيه مصري، حاصل عليهم من صندوق السياحة ومقرر العمل على زيادة هذا المبلغ.


وقالت وزيرة السياحة خلال لقائها مع الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي دام لـ«3 ساعات»، إنه تم الاتفاق على خلق علامة تجارية للمنتج السياحي المصري على مدار 12 شهرًا وتم تقسيمهم كـ«بادجات» مرتفعة ومتوسطة ومنخفضة التكاليف، بجانب التركيز على الشباب الأجنبي الصغير لاجتذابهم ليتحولوا أداة ترويج لمصر في بلادهم.


وسيتم توقيع بروتوكول مع شركة «هواوي» العالمية الشهر الجاري للترويج لمصر من خلال نشر صور دعاية لمصر عبر هواتفها في السوق الصيني.


وقالت هناك خطة لإعادة تقييم المكاتب الخارجية ومراجعة المعايير الموضوعة لرؤساء المكاتب والملاحق الخارجية، وهناك ازدياد في معدلات الحركة السياحية ما أدى لازدياد القوة الشرائية، بجانب زيادة في بعض الأسواق السياحية التي كانت ضعيفة، ومقرر قيام هيئة تنشيط بالتعاون المشترك في بعض الأسواق.


وأشارت لوجود خطة لإعادة هيكلة هيئة تنشيط السياحة، بجانب محاولة تفعيل صندوق «أيادي» ويوجد فيه 50 مليون جنيه حاصل عليه من صندوق السياحة للعمل لمساعدة المشروعات وشركات السياحة المتعثرة.


وأشارت لتعيين مستشارة للتدريب، ويوجد العديد من العمالة المدربة المتميزة حدث تسرب لها والقطاع السياحي يحتاج الآن النظر للتدريب بشكل كامل والحفاظ على العمالة المدربة، كما كان يحدث التدريب بشكل غير كامل.


وقالت إنه لو تحدثنا عن 250 ألف غرفة فندقية سنحتاج الكثير مع العمالة المدربة وسيتم التعاون مع اتحاد الغرف ومقرر وضع منهجية وخطة كاملة للتدريب في المحافظات السياحية.


وتابعت التدريب سيشمل التعاون مع وزارة التربية والتعليم والجامعات، مشيرة لقلة الاستفادة من خريجي السياحة وتتم الاستفادة من 25% فقط من الخريجين وستعمل على زيادة هذا العدد.


وأشارت إلى أنها عندما تولت حقيبة وزارة السياحة اكتشفت عدم تسديد الكثير من المستحقات المالية لمنظمي الرحلات ما جعلها تقوم بتسديد هذه المديونيات لإعادة ثقتهم مرة أخرى.


وقالت إنه حاليا يقام معرض توت عنخ أمون في لوس أنجلوس حتى آخر ديسمبر وتخطط لإرسال ممثلين من القطاع السياحي للترويج لمصر والرد على أي تساؤلات من الجمهور.


وأضافت أنه من المقرر وجود شخص متخصص في الموارد البشرية لاختيار «5» شباب من المتميزين من سن 28 لـ35 عامًا لإلحاقهم في أماكن هامة بهيئة تنشيط السياحة وتأهيلهم لتولي أماكن قيادية في المستقبل.


وأضافت أن هناك الكثير من العاملين بهيئة تنشيط السياحة سيخرجون للمعاش وسيتم إلحاق الشباب المتميزين في أماكنهم.


وتابعت أنه عندما طالبت باختيار «5» من شباب الهيئة المتميزين فوجئت بترشيح القيادات لـ«75» اسمًا من شباب الهيئة المتميزين كما سيتم مقابلتهم وسيتم إلحاقهم في أماكن بهيئة تنشيط السياحة والوزارة.