ads
ads

لماذا غضبت سلمى حايك من عروسة باربي؟

سلمى حايك
سلمى حايك


انتقدت الفنانة الأمريكية سلمى حايك قرار تخليد المكسيكية فريدا كاهلو كدمية باربي.

وكانت شركة "ماتيل" الأمريكية المتخصصة في صناعة "عرائس باربي"، قد كشفت في وقت سابق عن سلسلة من ايقونات باربي والتي كان من بينها الفنانة المكسيكية فريدا كاهلو.

وأعلنت حايك التي أدت دور "فريدا"، في أحد الأفلام عام 2002، والتي تعد رمز من رموز المرأة، والتي قامت بدور كبير في إعلاء قيمة المرأة، وتمكينها من حقوقها في الدولة اللاتينية.

وقالت حايك: إن تحويل تلك الأيقونة المكسيكية إلى باربي يتعارض مع كل شيء تروج له فريدا، وأضافت "إن تحويل هذا الفنان العظيم إلى دمية باربي هو بمثابة عدم احترام لإرثها"

فيما يرى آخرون أن تخليد هذا الرمز اللاتيني على شكل عروسة باربي، يدفع الفتيات الصغيرات إلى معرفة تاريخ هذه المرأة العظيمة، كما يساهم في دعم ثقافة التنوع لدى الفتيات الصغيرات، وطريقة مذهلة للأطفال لتعلم التاريخ والأشخاص المهمين.