ads

تفاصيل الاجتماع «العاصف» بين السيسي ووزير الكهرباء بحضور شريف إسماعيل

السيسي مع وزير الكهرباء ورئيس الحكومة
السيسي مع وزير الكهرباء ورئيس الحكومة
محمد يوسف


اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، مع كل من المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة. 

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن وزير الكهرباء عرض خلال الاجتماع التصور المستقبلي لوضع الشبكة القومية للكهرباء، في ضوء التطور المتوقع لاستهلاك الطاقة لجميع الأغراض خلال الفترة من 2018 حتى 2022، وتناول الدكتور محمد شاكر الجهود التي تقوم بها الوزارة لتطوير ورفع كفاءة شبكات نقل وتوزيع الكهرباء ومراكز التحكم على مستوي الجمهورية، في إطار خطة الدولة لتحديث وتطوير قطاع الكهرباء بشكل كامل بما يلبي احتياجات مصر الحالية والمستقبلية من الطاقة الكهربائية. 

كما تم خلال الاجتماع متابعة الموقف بالنسبة لمحطات توليد الكهرباء الجديدة التي تم إنشاؤها في العاصمة الإدارية، والبرلس، وبني سويف،.

وأكد وزير الكهرباء أنه من المنتظر بدء دخول تلك المحطات الخدمة وربطها بالشبكة القومية للكهرباء بداية من يوليو 2018. 

وأضاف المتحدث الرسمي أنه تم خلال الاجتماع أيضاً استعراض الجهود المبذولة لمكافحة سرقات التيار الكهربائي، وكذا الموقف التنفيذي لخطة التوسع في تركيب العدادات مسبقة الدفع، ولاسيما بالمناطق العمرانية والمدن الجديدة. 

كما تناول وزير الكهرباء مساهمة الوزارة في تنفيذ مشروعات التطوير الحضاري بمناطق بشاير الخير 2 و3 بالإسكندرية، فضلاً عن خطوات تطوير محطات توليد الكهرباء بشمال سيناء في إطار حرص الدولة على الدفع قدماً بالجهود التنموية هناك. وتم خلال الاجتماع كذلك استعراض مشروعات الطاقة المتجددة الجاري تنفيذها في مصر، وذلك في إطار توجه الدولة للتوسع في توليد الطاقة النظيفة من المصادر الجديدة والمتجددة.

وأشار محمد شاكر إلى إنشاء محطة توليد الطاقة الشمسية في بنبان بشمال أسوان، والتي تعد من أكبر محطات الطاقة الشمسية بالعالم، حيث تم إقامتها على مساحة 250 فدانا بتكلفة تقدر بنحو مليار جنيه. 

واستعرض وزير الكهرباء مشروعات التعاون التي تنفذها الوزارة مع عدد من الدول الإفريقية، والتي تشمل المساهمة في إنشاء محطات لتوليد الكهرباء، وخاصةً من الطاقة الشمسية، بالإضافة إلى الجهود الجارية لتحقيق الربط الكهربائي مع دول الجوار بما يُحقق المصالح المشتركة مع تلك الدول. 

وذكر السفير بسام راضي أن الرئيس وجه خلال الاجتماع بزيادة تكثيف التوعية لترسيخ ثقافة الترشيد في استهلاك الكهرباء، لاسيما في ضوء الأعباء الكبيرة التي تتحملها الدولة لدعم هذا القطاع الحيوي. 

كما وجه بمواصلة جهود التحديث الشامل لقطاع الكهرباء والاستمرار في عملية تطوير شبكات النقل والتوزيع ومراكز التحكم وفقًا للبرنامج الزمني المحدد بما يضمن تحسين الخدمة المقدمة للمواطنين في جميع أنحاء البلاد، وخاصةً بالصعيد والمناطق النائية، فضلاً عن تأمين الطاقة الكهربائية اللازمة لجميع الأغراض خلال السنوات القادمة. 

وأكد الرئيس على المضي قدماً في خطط ومشروعات الربط الكهربائي مع دول الجوار، أخذاً في الاعتبار ما ستحققه تلك المشروعات من تكامل ومنافع متبادلة للدول المشاركة.