ads
ads

ماذا تعرف عن تقنية "Zeigarnik" لعلاج التسويف؟

النبأ


قد يكون لديك مشروع أو مهمة ضمن قائمة مهامك اليومية أو الأسبوعية أو الشهرية، ولكنك تقوم بتأجيلها لتتذيل في النهاية قائمة المهام.

الحل الوحيد لعلاج تلك المشكلة هي إدخال تأثير "Zeigarnik" وهي أحد أبسط الطرق للقضاء على التسويف الشخصية والمماطلة والتأجيل المستمر، وهي تقنية اكتشفها طبيب نفسي روسي، Bluma Zeigarnik ، بينما كان يجلس في مطعم بفيينا.

ولاحظ الطبيب أن النوادل الذي لديهم العديد من الطلبات لم تتذكر إلا الطلبات التي كانت في طور الإعداد، ولكن بمجرد اكتمالها، اختفى الأمر من ذاكرتهم.

لدراسة هذا الأمر، طلب الطبيب الروسي سلسلة من المشاركين للقيام بسلسلة من المهام البسيطة في المختبر، مثل حل الألغاز، وفي منتصف الوقت توقف المشاركين وبعد ذلك سألهم عن الأنشطة التي قاموا بها ويتذكرونها.

وهنا اكتشف أن الأشخاص كانوا أكثر عرضةً مرتين للتذكير بالمهام التي تم مقاطعتها خلالها عن تلك التي أنجزوها، ومن هنا فإن تأثير Zeigarnik أن عدم الانتهاء من المهمة يخلق التوتر العقلي، والذي يبقيها في طليعة ذاكرتنا، والشيء الوحيد الذي سيخفف هذا التوتر؟ هو إنهائها بالفعل.

على هذا النحو، تقترح هذه الظاهرة أن تبدأ فقط في المشروع أو المهمة الذي تريدها، وتترك الباقي لعقلك ليجبرك على إتمام المهمة إلى النهاية.