ads
ads

أقذر جريمة "إعتداء جنسي" تهز الرأي العام في قري الشرقية

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
سعيد عبد الهادي
ads

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
نزلت عدالة السماء علي محكمة جنايات الزقازيق، حيث قررت محكمة الجنايات بمحافظة الشرقية، برئاسة المستشار علاء شجاع، رئيس المحكمة، إحالة أوراق فلاح لمفتي الديار المصرية، وحددت جلسة 11 مارس المُقبل، للنُطق بالحكم، على خلفية اتهامه في القضية رقم "١١٥٩٠ لسنة ٢٠١٦" جنايات الإبراهيمية لقيامه باستدراج فتاة "معاقة ذهنيً"ا واغتصابها داخل الزراعات بإحدى قرى مركز الإبراهيمية.

 كانت بداية الواقعة عام ٢٠١٦، عندما تلقي اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من مدير المباحث الجنائية، اللواء هشام خطاب، يفيد باتهام "أحمد.الـ" 21 عامًا، سائق "توك توك"، ومقيم بإحدى قرى مركز الإبراهيمية، عندما قامت "ح. ع" 16 عامًا، "معاقة ذهنيًا"، بركوب " التوك توك"، لتوصيلها لمنزلها، بعد العمل مع والدها في الحقل، فقام بإستدراجها داخل الأراضي الزراعية، واغتصابها والتعدي عليها " جنسيًا" بعد تجريدها من ملابسها، ثم لاذ بالفرار فور ارتكاب جريمته الآثمة، التي لا تصدر من حيوان.

وفور إكتشاف أهالي الفتاة الجريمة، قاموا بإبلاغ الشرطة، تمكن ضباط البحث الجنائي، من ضبط المتهم، وتحرير المحضر رقم "1878" إداري الإبرهيمية لسنة 2016، وبالعرض على النيابة العامة قررت إحالته لمحكمة جنايات الزقازيق، والتي أصدرت حكمها بإحالة أوراقه لفضيلة المفتي، لكي يلقي العقاب الرادع، علي جريمته الشنعاء، كي يكون عبرة، لكل من تسول له نفسه، بإرتكاب أي جريمة ضد البشرية، ليسدل الستار، عن أخطر جريمة، هزت الرأي العام بالشرقية.

ads
ads