ads
ads

مصرع رضيعة إثر إصابتها بتلوث في الدم على يد طبيب في القليوبية

النبأ
منى زاهي

لقيت رضيعة مصرعها على يد طبيب بشري بسبب إصابتها بتلوث في الدم بعد أن ألحقها والدها بإحدى الحضانات الخاصة عقب ولادتها وذلك لاحتياجها لاستكمال وزنها بالقليوبية .

تلقى ضباط مباحث مركز شرطة الخانكة بلاغا من شخص يدعى " م.م" مقيم بقرية الجبل الأصفر بالخانكة، يفيد فيه بتضرره من طبيب بإحدى الحضانات الخاصة بالأطفال حديثي الولادة ؛ لتسببه في وفاة ابنته "ج. م"، وحرر عن ذلك المحضر المحضر رقم ٢٥٥ لسنة ٢٠١٨، إداري مركز الخانكة.

وأفاد والد الطفلة بأن ابنته دخلت الحضَّانة يوم ١٨ يناير الماضي، بعد ولادتها مباشرة؛ لاحتياجها لاستكمال وزنها، مشيرا إلى أن الطبيب كتب لها على خروج، وأنها تعافت تماما؛ بناءً على مسئوليته، بموجب توقيع الكشف الطبي عليها، ولكنه فوجئ بعد ذلك أن الطفلة أصيبت بإعياء شديد، وذهب بها إلى طبيب آخر، أوضح أن الطفلة مصابة بتلوث في الدم؛ بسبب خروجها من الحضانة وهي مريضة.

وأوضح له الطبيب الجديد أن هذا الخطأ قد يودي بحياة الطفلة، وهو ما حدث بالفعل، وتوفيت منتصف يناير الماضي.