ads
ads

كيف تتجنب تشققات الشفاه في الشتاء؟

تشقق الشفاة
تشقق الشفاة
ads


تعد الشفاة الجافة من أبزر مشاكل الشتاء القارص، حيث يؤدي غياب الرطوبة في مثل هذا التوقيت إلى تشقق الشفاة.

وبالمقارنة مع الجلد، فالشفاه لديها طبقة أرق بكثير من الخلايا تسمى الخلايا الكيراتينية، مما يجعلها عرضة بشكل خاص للجفاف، كما أنها تفتقر إلى طبقة من الخلايا تسمى الطبقة القرنية، وتوجد الطبقة القرنية في الجلد وتحتوي على جزيئات دهنية مثل "السيراميدات" التي تساعد على الحماية ضد فقدان المياه، ويقدر معدل فقدان المياه في الشفاه بثلاث مرات أسرع من المناطق الأخرى من الجلد.

وأحد أفضل الطرق لتجنب الشفاة الجافة في فصل الشتاء، هو ضمان وجود رطوبة بشكل دائم على الشفاة، وذلك من خلال وضع المرطبات على الشفاة، وهو ما يساعد على حمايتها من عناصر الجفاف مثل البرد الشديد، والرياح.

وتؤدي البيئات القاسية إلى استجابة التهابية في الشفاه، ويعزز هذا الالتهاب فقدان الرطوبة ويؤدي إلى تلف الخلايا في الشفاه. وهذا بدوره يجعل الشفاه تبدو متقشرة ومتشوهة، وقد يمتد هذا الاحمرار إلى الجلد فوق وتحت الشفاه.

بل قد يتطور الأمر في حالة الإصابة بفيروس هربيس، خاصة مع وجود رياح مع البرد الشديد، أو التعرض لضوء الأشعة فوق البنفسجية التي تؤدي إلى تنشيط الفيروس.

وبخلاف تأثر الشفاة بالبرد، فيؤدي التباين الموسمي في الطقس والجفاف وأشعة الشمس إلى التهاب الشفة.

ads