ads

مؤسس «السلام عليك أيها النبي»: رسول الرحمة ذكر في القرآن أكثر من 4 آلاف مرة

عبير بدوي


استضاف الصالون الثقافي  لجناح المملكة العربية السعودية، المشارك في معرض القاهرة الدولي بدورته الـ49 الدكتور ناصر بن مسفر الزهراني مؤسس مشروع "السلام عليك أيها النبي"، الذى يأتي ضمن  أنشطة الملحقية الثقافية، حيث أكد أن المشروع علمي عالمي انطلق من بلاد الحرمين للتعريف بالنبي محمد وبرسالته السامية.


وكشف "الزهراني"، عن أن اسم النبي ذكر في القرآن أكثر من 4 آلاف مرة سواء بالإشارة أو ضمنيًا وصراحة، وهو ما يؤكد شرف ومكانته العالية وسط الأنبياء، مشيرًا  إلى أن تلك السيرة العطرة للنبي وقع عليها علماء كبار، مثمنًا دور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولى عهد الأمير محمد بن سلمان على وقوفهما بجانب المشروع الذى لاقى الترحيب من بلاد العالم الإسلامي كافة.

 

وأضاف مؤسس مشروع السلام عليك أيها النبي، خلال كلمته، أن السيرة النبوية فى كتاب صغير، تم اختيار نصوصها وتمحيصها من بين عددٍ ضخمٍ من الروايات، بحيث تؤدي الغرض بأوجز العبارات، اشتملت على عرض شامل وموجز لأركان الإسلام ومبادئه العظام وتعاليمه السمحة، امتازت بخلوها من الروايات الواهية أو الأحاديث الضعيفة وتم تخريجها على أدق وجوه الصنعة الحديثية، وقال إن المشروع قد وجد دعما على المستوى القيادي والسياسي في مصر، وأن الرئيس عبد الفتاح السيسي وافق على إقامة فرع لهذا المشروع على مساحة 4 آلاف متر بالعاصمة الإدارية الجديدة.


ولفت "الزهراني" إلى أن انطلاقة حملة المليار في السيرة النبوية باللغات العالمية هذا العام كانت متميزة للغاية، من خلال جهود الملحقية الثقافية السعودية بالقاهرة برئاسة الدكتور خالد النامي، موضحا أنه كتب أكثر من أربعة آلاف بيت من الشعر عن النبي -صلى الله عليه وسلم- وسيرته العطرة، وجمعها في ديوان بعنوان: إلهام السلام.