ads

محافظ القاهرة يكشف موعد انتهاء تطوير «تل العقارب»

تل العقارب- أرشيفية
تل العقارب- أرشيفية


أكد محافظ القاهرة، المهندس عاطف عبد الحميد، أن أعمال تطوير منطقة تل العقارب تسير وفقا للجدول الزمني المحدد لها، وينتظر الانتهاء من المشروع منتصف العام الجاري، مشيرا إلى أنه تم تسليم أرض المشروع لشركة المقاولات في يونيو الماضي بعد إزالة كافة المخلفات منها.

وقال المحافظ، في تصريحات اليوم الخميس، إن المحافظة ستطلق اسم "روضة السيدة" على المشروع الجديد؛ استجابة لنتائج استطلاع الرأي الذي أُجري بين سكان المنطقة؛ وليكون الاسم معبراً عما جرى فيها من تطوير وللتخلص من الاسم القديم بما يحمله من معان القبح والعشوائية.


وأضاف المحافظ، أن مشروع تطوير منطقة تل العقارب بحي السيدة زينب يتضمن إقامة 816 وحدة سكنية جديدة و344 وحدة تجارية يجمعها 16 عمارة مكونة من أرضي و5 أدوار متكررة ،وتم تصميم العمارات طبقاً لثلاثة نماذج تلبي احتياجات المواطنين القاطنين في المنطقة، مشيراً إلى أن المشروع يتم تحت إشراف الجهاز التنفيذي لمشروعات تعمير القاهرة الكبرى التابع للجهاز المركزي للتعمير.

وأوضح أن المنطقة تعد من المناطق العشوائية غير الآمنة بخطورة من الدرجة الثانية (سكن غير ملائم)، وتقع على مساحة 6 أفدنة تقريبًا مقامة بالكامل على تل من الحجر الجيري، ويبلغ عدد سكانها حوالي 3500 نسمة تقريبًا (من 500 لـ600 أسرة).

وأكد المهندس عاطف عبد الحميد أن الحكومة وأجهزة المحافظة تتخذ خطوات حثيثة لتنفيذ تعليمات الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالحفاظ على أرواح قاطني المناطق العشوائية وتوفير مسكن ملائم صحي آمن وبديل عن المساكن الخطرة الحالية، مشيرا إلى أن المحافظة حرصت خلال فترة تطوير المنطقة على ألا يضار أي من سكانها أو أصحاب المحلات والورش بها خلال عملية الإخلاء والتسكين؛ حيث وفرت أجهزة المحافظة خيارين أمام السكان والأهالي قبل إخلائهم: الانتقال إلى وحدات سكنية بمدينة 6 أكتوبر بشكل مؤقت، أو منحهم قيمة نقدية بمعرفة الحي تمكنهم من استئجار وحدات سكنية قريبة.

وأضاف عبد الحميد أنه سيتم الحفاظ على حق عودة المواطنين الذين تم حصرهم قبل بدء أعمال التطوير؛ لضمان عدم وجود دخلاء من راغبي الحصول على وحدات سكنية بالتحايل وبشكل غير مستحق، مشيراً إلى أنه تم حصر المستحقين من سكان وأهالي المنطقة من خلال آلية محكمة للحصر وبعد استيفاء ومراجعة كافة الشروط والأوراق الرسمية.

ولفت المحافظ، إلى أنه تمت مراعاة الطابع المعماري لتلك المنطقة التاريخية عند تصميم مشروع التطوير، خاصة وأنها تقع في منطقة متوسطة بين شوارع السد البراني وعين الصيرة والمدبح.

وقال إنه يجري حالياً تنفيذ أعمال إحلال وتجديد سور مقابر مارمينا العجايبي بالجهة الجنوبية من مشروع التطوير بمعرفة إدارة مقابر الدير وعلى نفقتهم الخاصة؛ تأكيدا للدور الكبير الذي تلعبه مؤسسات المجتمع المدني في مساندة الأجهزة التنفيذية في الارتقاء بحياة المواطنين.