ads
ads

تصريح صادم من «مصنعي السيارات».. اعرف التفاصيل

السيارات - أرشيفية
السيارات - أرشيفية
ads


قال المهندس حسين مصطفى، رئيس مجلس إدارة مجموعة مسوقي السيارات أميك، ومدير رابطة مصنعي السيارات، إن قطاع السيارات المصري يعاني من الركود خلال الـ13 أشهر الماضية، و تحسن القطاع لن يكون بين ليلة وضحاها، مؤكدًا أن 2018 لن يكون عام انتعاشة السوق.

وأضاف «مصطفى»، أن المؤشرات الأولية تفيد بأن المبيعات سترتفع ولكن بنسب ضئيلة لن تتجاوز حاجز الـ10%، مقارنة بما تم تحقيقة في العام الماضي.

وأوضح أن الأسعار خلال العام الجاري لن تنخفض حسبما يتوقع البعض، بل سترتفع ولكن بنسب بسيطة لن تتجاوز الـ2%، وذلك يرجع إلى تحريك الشركات العالمية أسعار سياراتها بشكل سنوي ما بين 5 إلى 6 بالمئة.

وأكد «مصطفي»، أن مصاريف الشحن والرسوم الجمركية من العوامل الإضافية التي تتحكم في ارتفاع أو انخفاض الأسعار النهائية للمنتج.

وبالحديث عن مبيعات العام الماضي، أشار إلى أن الحصيلة النهائية لم يتم الانتهاء منها بعد، مشيرًا إلى مبيعات الأشهر الـ11 الأولى من 2017، تتراوح بين 120 ألف و121 ألف سيارة لكل الأنواع.

ونوه رئيس مجلس إدارة مجموعة مسوقي السيارات أميك، بأن إجمالي مبيعات العام الماضي ستتراوح بين 130 إلى 132 ألف سيارة من مختلف الأحجام والماركات، وهو ما يعني إقفال السوق على تراجع نسبته 35% مقارنة بحجم المبيعات في عام ما قبل التعويم.