ads
ads

اعتداء جديد وقاتل على عامل مصرى في الأردن.. والحكومة نايمة في العسل

النبأ
عبير بدوي
ads

 

في استمرار لمسلسل الاعتداءات على المصريين العاملين في الأردن، الذى اسفر عن وفاة اثنين منهم خلال الأسابيع الماضية، تعرض عامل مصرى في الأردن إلى الطعن على أيدى شاب أردني، واصابته الطعنة في الرئة، ونتج عنها نزيف حاد، ويرقد للعلاج في المستشفى فى حالة خطيرة.

 

تعرض العامل المصري شعبان باهي، من محافظة أسيوط يعمل صنايعي محارة بالأردن، للطعن على يد شاب أردنى، واصابته الطعنة بالرئة بجانب القلب والذي نتج عنها نزيف حاد.

 

واكد محمود شكل، المنسق العام لنقابة العاملين بالخارج، الواقعة وقال في تصريحات له، إن مشادة كلامية حدثت بين العامل المصري شعبان  مع مواطن الأردني، فما كان من الأردنى إلا أن ضرب المصري على وجهة، ثم وجه إليه طعنة فى صدره، وفر هاربا.

 

ونقل العامل المصري إلى المستشفى، ووقع بمنطقة بجبل النصر وتم تحرير محضر بمركز الشرطة التابع لنفس المنطقة وأشار إلى أنه زار   العامل المصري بالمستشفي، متهما المستشار العمالي والقانوني بالسفارة المصرية بالأردن بعدم التحرك، رغم أنه أبلغهم جميعا بالواقعة.


وناشد المنسق العام لنقابة العاملين بالخارج، السفير خالد رزق رئيس القطاع القنصلي بسرعة محاسبة المقصرين بالسفارة، مطالبًا وزير القوى العاملة أيضا بمحاسبة المستشار العمالي بالأردن.

 

وأثار الحادث الجديد غضب المصريين العاملين في الأردن، لاسيما أن الحكومة تلتزم الصمت حيال هذه الاعتداءات غير المسبوقة، واعتبرها أن المصريين بالخارج يتعرضون للاهانة والقتل والضرب، بينما الحكومة نايمة في العسل.


يذكر أن عامل آخر لقى مصرعه في مطاردة مع الشرطة الأردنية نهاية الأسبوع الماضي، وقتل مواطن مصري اخر على ايدي أردنيين منذ نحو اسبوعين.

اعتداء جديد وقاتل

ads