ads
ads

التليفزيون السعودي يخطف «نجوم رمضان» بسبب «الميزانية»

عادل إمام وخالد النبوي
عادل إمام وخالد النبوي
ترنيم محمد
ads


محمود قاسم: نتيجة طبيعية بعد جشع فنانى الصفوف الأولى


على الرغم من وجود شهور عديدة تفصلنا عن انطلاق الموسم الرمضاني المُقبل، إلا أن الصراعات التسويقية والمنافسات بدأت مبكرًا؛ خاصة بعد القرار، الذي أصدرته القنوات الفضائية، مؤخرًا، بتقليل ميزانية شراء أي مسلسل إلى 70 مليون جنيه فقط.

جاء هذا القرار في إطار محاولة القنوات التلفزيونية لتقليل حجم الخسارة التي تتكبدها في كثير من الأحوال؛ في حالة عدم نجاح المسلسلات التي اشترتها، فضلًا عن ارتفاع أسعار النجوم خلال السنوات الأخيرة.

وأوقع الأمر السابق عددًا كبيرًا من منتجي الدراما في مأزق؛ بعد رفض الكثير من النجوم لهذا الوضع، بسبب ما نتج عنه من تقليل أجورهم، ما جعلهم يبحثون عن بديل لحل هذه الأزمة.

"التلفزيون السعودي" كان هو أول الحلول التي لجأت إليها شركات الإنتاج؛ إذ نجح في خطف بعض المسلسلات الرمضانية المصرية وعرضها بشكل حصري على شاشاته، وهو ما قد يهدد بقوة القنوات المحلية.

جاء "الزعيم" عادل إمام على رأس القائمة؛ وذلك بعدما استطاع التليفزيون السعودي برئاسة الإعلامي خالد مدحلي، التعاقد مع شركة "ماجنوم" لصاحبها المنتج والمخرج رامي إمام، على شراء مسلسله الجديد "عوالم خفية"، والذي يخوض من خلاله السباق الرمضاني المُقبل، لعرضه حصريًا في الخليج العربي، لمدة 10 سنوات كاملة.

وأوضح "مدحلي" أن العقد الذي وقعه مع "إمام"، يقتضي أن يراعي المسلسل عادات وتقاليد المملكة العربية السعودية، وألا يتطرق لمناقشة القضايا السعودية خلال أحداثه، فضلًا عن عدم طرح أي تجاوزات أخلاقية، أو المساس بالخطوط العريضة المسموح بها داخل المجتمع السعودي.

ومن المقرر أن يبدأ فريق عمل المسلسل، تصوير أول مشاهدهم، خلال الأيام القليلة المُقبلة، وذلك في أحد الاستديوهات، الذي تم بناؤه خصيصًا للمسلسل.

من جانبها، تسعى الشركة المنتجة، خلال الفترة الحالية، إلى ضم عدد كبير من نجوم الصف الأولى؛ للمشاركة في المسلسل كـ"ضيوف شرف"، والذي يصل عددهم إلى 15 فنانا؛ أبرزهم: أحمد السقا، وكريم عبد العزيز، ومنى زكي.

كما تواصل الشركة مفاوضاتها مع الفنانة إلهام شاهين، لتجسيد دور البطولة النسائية أمام الفنان عادل إمام، وذلك بعد اعتذار الفنانة ليلى علوى عن المسلسل.

وبررت "ليلى" اعتذارها عن عدم المشاركة في المسلسل بعدم اقتناعها بالدور، وليس بسبب قلة الأجر المادي، كما انتشر ببعض المواقع –على حد قولها-.

"عوالم خفية" بطولة كل من: عادل إمام، ومي سليم، وأحمد وفيق، وهبة مجدي، وبشرى، وفتحي عبد الوهاب، ونور قدري، وصلاح عبدالله، وهو تأليف كل من: "أمين جمال ومحمد محرز ومحمود حمدان"، وذلك بعد 6 أعوام متتالية من التعاون مع المؤلف يوسف معاطي.

وتدور أحداث المسلسل في إطار اجتماعي، حول محاربة الفساد، من خلال فرقة يكونها الفنان عادل إمام؛ لدخول العوالم الخفية والقضاء على الفساد.

ولم يختلف الحال كثيرًا بالنسبة للفنان عمرو يوسف؛ والذي تمكن التيلفزيون السعودي، من خطفه من شبكة قنوات "إم بي سي"؛ إذ كان من المقرر عرضه مسلسله الرمضاني المُقبل "طايع" على شاشتها، للعام الثاني على التوالي بعد عرض مسلسله "عشم إبليس"، خلال السباق الرمضاني الماضي، عليها.

واستقرت أسرة المسلسل على يوم 20 يناير الجاري، موعدًا أوليًا، لبدء تصوير المشاهد الأولى بالعمل، داخل أحد الديكورات المخصصة له، والذي انتهى المخرج عمرو سلامة، مؤخرًا، من معاينتها.

وتدور غالبية أحداث المسلسل داخل إحدى محافظات الصعيد، لذلك قررت الشركة المنتجة أن يكون التصوير داخل الأقصر وأسوان.

"طايع" بطولة كل من: عمرو يوسف، وصبا مبارك، وعمرو عبد الجليل، وسيد رجب، ومحمود البزاوي، ومحمد علي، وسلوى محمد علي، ومها نصار، وهو تأليف محمد دياب.

في سياق متصل، ما زال التليفزيون السعودي وقناة "دبي"، يواصلان مفاوضاتهما المستمرة، خلال الفترة الحالية، مع الشركة المنتجة لمسلسل "منطقة محرمة" للفنان خالد النبوي، للفوز بعرض العمل حصريًا على المستوى العربي وخارج مصر.

ويواصل فريق عمل المسلسل تصوير عدد من المشاهد الداخلية داخل استديو "الهرم"، وذلك بعد الانتهاء من تصوير المشاهد الخارجية في عدة مناطق؛ كـ"التجمع الخامس، وأمام مطار القاهرة".

"منطقة محرمة" بطولة كل من: خالد النبوي، وأمل بشوشة، وإنجي شرف، وحنان مطاوع، ومصطفى أبو سريع، وثراء جبيل، وكارولين عزمي، وحمزة العيلي، ومحمد الكيلاني، وحازم سمير، وأميرة هاني، وتأليف يوسف حسن يوسف، وإخراج محمد بكير.

وتدور أحداث المسلسل في إطار اجتماعي، حول "خالد النبوي"، الذي يعمل إعلاميًا؛ ويتواجد في حياة 5 نساء؛ الأولى هي زميلته بالعمل، والثانية طليقته وأم ابنه، والثالثة طليقة رجل أعمال شهير ضمن الأحداث، والرابعة زميلته بالدراسة، والخامسة يقع بحبها.

من جانبه، قال الناقد الفني محمود قاسم لـ"النبأ" إن قدرة التليفزيون السعودي على استقطاب أكثر من عمل فني مصري لنجوم كبار، يعد مؤشرًا قويًا لتغيير خريطة إنتاجه.

وأضاف أن تدخل التليفزيون السعودي لشراء مسلسلات مصرية ما هو إلا نتيجة منطقية بعد حالة البذخ التي انتشرت، خلال الآونة الأخيرة، وطمع النجوم ورضوخ شركات الإنتاج لمطالبهم بزيادة الأجور.

وتابع "قاسم" أن مثل هذه الخطوة ربما يكون سببًا في لفت انتباه المنتجين للوضع الذي وصل إليه حال الدراما في مصر، ويجعلهم يعيدون حساباتهم في التعامل مع الفنانين وتحديد الأجور.