ads
ads

المحافظ يرد على القاضى

حمدي رزق- أرشيفية
حمدي رزق- أرشيفية
حمدي رزق
ads



كما توقعت، «متحاذق» هو مَن حرر لافتة «الشعب المسيحى والشعب المصرى» فى ميدان «سفنكس»، وعلقها فى رقبة اللواء كمال الدالى، محافظ الجيزة، والرجل منها براء. اللواء جمال الشبكشى، رئيس حى العجوزة، أراد أن يجامل المحافظ، فحرّر موظفوه لافتة تهنئة لإخوتنا الأقباط بمناسبة عيد الميلاد المجيد جاءت فى الاتجاه المعاكس، طائفية تماماً، ولما تبين للمحافظ- من خلال رسالة من صديق- طائفية اللافتة، التى لم يطلبها ولم يُستأذن فيها ولم يراجعها، طلب إزالتها فورا، فصحح رئيس حى العجوزة الموقف بلافتة محبة تهنئ الإخوة الأقباط بالعيد.
اللافتة لم تمر مرور الكرام على جماعة المتربصين على «فيس بوك»، فشيّروا اللافتة الطائفية تشييراً رهيباً أحزن إخوتنا، ما لفت نظر الحادبين على وحدة الشعب المصرى، فكتب القاضى المحترم، الأستاذ الدكتور فؤاد عبدالمنعم رياض، (هنا فى هذه المساحة) عتاباً للمحافظ، مستنكراً اللافتة وغيرها من اللافتات الطائفية التى تقسم الشعب إلى شعبين، وهذا جد خطير.

مكالمة هاتفية صباحية من محافظ الجيزة، اللواء كمال الدالى، طالت شرحا وتوكيدا على حرصه وحرص العاملين معه على الوحدة الوطنية، وأن ما حدث مجرد سوء تقدير من محرر اللافتة دون علم منه، وجرت معالجة الموقف فى ساعته، وأكمل توضيح موقفه للرأى العام فى هذا الرد، الذى تكرم بإرساله إلكترونياً:

«فى البداية أود أن أتقدم لكم بخالص الشكر والتقدير على الدور الذى تؤدونه لتنمية الوعى لدى المواطن، سواء من خلال مقالاتكم الصحفية أو برنامجكم المتميز (نظرة) بقناة (صدى البلد)، كما أود أن أعبر عن خالص تقديرى لأستاذنا، الدكتور فؤاد عبدالمنعم رياض، الذى أكن له كل احترام وتقدير، حيث سبق لى أن كنت طالباً بكلية الشرطة، وتلقيت على يديه العديد من المحاضرات والمعلومات القانونية المتميزة فى مادة القانون الدولى.

طالعت باهتمام شديد مقالكم المنشور فى (المصرى اليوم)، تحت عنوان (كل محافظ على قد نيته)، والمتضمن قيام المحافظة بتعليق لافتة لتهنئة الإخوة الأقباط بعيد الميلاد المجيد، مكتوباً عليها: (السيد اللواء كمال الدالى محافظ الجيزة يهنئ الشعب المسيحى والشعب المصرى بحلول العام الجديد وعيد الميلاد المجيد أعاده الله على الشعب باليمن والخير).

كما تضمن المقال كلمة للأستاذ الدكتور فؤاد عبدالمنعم رياض، محذراً من مثل هذه الممارسات التى تؤشر على ملامح طائفية معلقة على لافتة، وأضاف أن وضع اللافتة إعلان صادم لمحافظ الجيزة فى مختلف أماكن المحافظة.

لذا أود أن أرصد لكم هذا التوضيح الموجز:

إن اللافتة كان قد تم تعليقها فى البداية بالخطأ من قِبَل حى العجوزة من دون مراجعتها أو موافقتنا على وضعها أو ما تمت كتابته باللافتة، وبمجرد أن علمت بما تضمنته اللافتة تم تكليف السيد اللواء جمال الشبكشى، رئيس حى العجوزة، بتدارك الأمر وتعليق لافتة جديدة مدون عليها (السيد اللواء كمال الدالى محافظ الجيزة يهنئ الإخوة الأقباط بعيد الميلاد المجيد)، وذلك حرصاً من المحافظة على مشاركة الإخوة الأقباط فى أعيادهم.

وللعلم، فإن اللافتة المُشار إليها بالمقال كانت الوحيدة التى تم وضعها بميدان(سفنكس) وليس بكافة المناطق التابعة للمحافظة كما ورد على لسان الأستاذ الدكتور فؤاد عبدالمنعم رياض. تلك هى الحقيقة كاملة، وكلى ثقة فى قدرة سيادتكم على نشر هذه الحقيقة الموجزة».

نقلًا عن "المصري اليوم" 

ads