ads
ads

مخاطر صحية قاتلة مع انخفاض درجات الحرارة

صقيع القاهرة
صقيع القاهرة
ads


تشهد العديد من دول العالم شمال خط الاستواء، خلال تلك الفترة، انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة، بمعدلات كبيرة عن درجات الحرارة في مثل هذا التوقيت من العام.

حيث وصلت درجات الحرارة في بعض المناطق بالولايات المتحدة الأمريكية وكندا أقل من -40 درجة مئوية، وهو ما يعني أنها أكثر برودة من المريخ، والقطب الجنوبي، وقمة جبل ايفرست التي تقع على بعد أكثر من 5 آلاف متر فوق سطح البحر، وتبلغ درجة حرارته -33 درجة مئوية.

ويحذر العلماء من تلك انخفاض درجات الحرارة لهذا المستوى، فيقول الدكتور جو ألتون، مؤلف كتاب طب البقاء على قيد الحياة، إن القلب والكبد ينتجان الكثير من حرارة الجسم، ومع برودة الجسم، تقل كفاءة عمل تلك الأجهزة، حينها يبدأ الجسم بالارتجاف، في محاولة منه لرفع درجة حرارته من خلال توسيع العضلات.

ثم يبدأ الجسم في تضييق الأوعية نتيجة لاستمرار انخفاض درجة الحرارة، وإعادة توجيه الدم إلى الأنسجة، وهو ما يؤدي إلى الغثيان، وارتفاع معدلات ضربات القلب، وفقدان الذاكرة المؤقت، وفقدان الوعي.

وهو ما يجب معه تدفئة الجسم جيدًا، وعدم الخروج في مثل هذا المناخ، وتناول الكثير من الأطعمة والسوائل الساخنة.