ads

قريبًا.. «مبادرة حجي» تُعلن رسميًا انسحابها من المشاركة في «الانتخابات الرئاسية»

عصام حجي - أرشيفية
عصام حجي - أرشيفية
عرفة محمد أحمد


كشف أحمد قناوي، مدير مبادرة الفريق الرئاسي 2018، أن المبادرة ستعلن بعد ساعات قليلة، عدم مشاركتها في الانتخابات الرئاسية المقبلة.


وقال «قناوي» في تصريحات خاصة لـ«النبأ»، إن نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي لم يستجب أو يرد على الضمانات التي اشترطتها المبادرة للمشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وأضاف «قناوي»، أن المناخ الحالي، مناخ تعجيزي لن يسمح بـ«التغيير السلمي».


يُذكر أن الضمانات التي قدمتها الحملة، تضمنت إنهاء حالة الطوارئ، والإفراج عن كل المعتقلين السياسيين، والمتهمين في قضايا تخص حرية الرأي والتعبير ومعتقلي الأرض.


كما طالبت بالسماح للمرشحين بإقامة المؤتمرات والندوات الانتخابية بدون تصريح أمني، وعدم شيطنة المرشحين من جانب النظام وإعلامه، وأن يجري محاسبة المحرض والمخطئ.


وبدأت مبادرة «التوافق لفريق رئاسي 2018»، نشاطها السياسي منذ أغسطس 2016، وتعمل هذه المبادرة على 5 محاور أساسية هي «التعليم والاقتصاد والصحة والمساواة والمرأة».


وكانت الدكتورة هالة البناي، تشغل منصب مدير عام المبادرة، وبعد استقالتها شغل المنصب المحامي، أحمد قناوي.


ويُدير عالم الفضاء والصواريخ بوكالة «ناسا» الأمريكية، الدكتور «عصام حجي» ملف التعليم في المبادرة.


وتتعرض مبادرة «التوافق لفريق رئاسي 2018» منذ ظهورها، لحملات هجوم شديدة عليها من قبل وسائل الإعلام الموالية لنظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، خاصة أن المبادرة تدعو لإيجاد بديل رئاسي لـ«السيسي».