ads
ads

تطوير أداة جديدة للكشف عن مرض الربو في ساعات

مرض الربو
مرض الربو


يعد مرض الربو أحد أسباب الوفاة في العالم، وتبدو مشكلته الرئيسة، هو صعوبة التشخيص والذي يحتاج لفترة طويلة قبل التحقق منه.

مؤخرًا، كشف العلماء في جامعة جورج ماسون بولاية فيرجينيا الأمريكية، عن تقنية جديدة تساعد على الكشف المبكر عن المرض من خلال إجراء تحليل البول.

ويسعى الباحثون، في الدراسة المنشورة الشهر الماضي، من خلال هذا التحليل إلى اكتشاف البكتريا المسببة للمرض في بول المريض.

يذكر ان مرض السل يقتل حوالي 1.7 مليون شخص سنويا وفقا لما ذكرته منظمة الصحة العالمية، وتتسبب به البكتيريا غير النشطة، ويصيب حوالي 10 مليون مريض سنويا، وينتقل من خلال رذاذ السعال، وإذا أمكن العثور على تلك البكتريا، وعلاجها بشكل سريع، فسوف يتم الشفاء منه بسرعة.

على مدى عقود، تم تشخيص السل عن طريق عمل أشعة سينية على الصدر أو من خلال اختبارات الدم أو عن طريق قراءة عينات البلغم تحت المجهر. ولكن منظمة الصحة العالمية اعتبرت أن اختبارات الجلد والدم غير دقيقة.

ويمكن الكشف عن تلك البكتريا في البول من خلال المكونات السرية لها، حيث تتضمن تلك البكتريا سكريات بجوار البروتينات، وتشكل حواجز تحمي البكتريا من الجهاز المناعي، وخلال المعركة مع الجهاز المناعي، تسقط السكريات في مجرى الدم وتنزلق إلى الكلى في مجرى البول.

حتى وقت قريب، كان من الصعب فصلها عن البول، ولكن الباحثين، قاموا بتصميم أداة جديدة في التحاليل، مطعمة بالنحاس الذي يستطيع إبراز السكريات.

ويأمل الفريق في أن يتكيف هذا الأسلوب الجديد مع الجزيئات الأخرى ذات الصلة بالسل، وأن يكون اختبار سريع يشبه اختبار الحمل.