ads
ads

المعدل الطبيعي لممارسة العلاقة الزوجية أسبوعيًا

علاقة زوجية
علاقة زوجية
ads


تسير الصحة ومعدلات ممارسة الجنس جنبًا إلى جنب، حيث ربطت العديد من البحوث بين معدلات ممارسة الجنس، وخطر الإصابة بأمراض القلب وسرطان البروستاتا والثدي، فمع زيادة معدلات ممارسة العلاقة الزوجية، تنخفض مخاطر الإصابة بتلك الأمراض، كما أن الجنس يرتبط مع انخفاض معدلات الاكتئاب والحصول على مزاج أفضل.

المثير أنه وفقا لدراسة نشرت مؤخرًا، في مجلة السلوك الجنسي فإنه من عام 2010 إلى عام 2014، كان متوسط ​​البالغين الذين يمارسون الجنس أسبوعيًا، أقل من متوسط أعدادهم خلال الفترة من 2000 إلى 2004.

ويبرر جون تونج، أستاذ علم النفس في جامعة ولاية سان دييغو الأمريكية، هذا الانخفاض في معدلات ممارسة الجنس، يعود إلى زيادة الوقت المستغرق في العمل وتربية الأطفال، بالإضافة إلى تقلص وقت الفراغ وزيادة المواد الترفيهية التي تدفع الزوجين لقضاء وقت طويل أمامها دون ممارسة الجنس، سواء كانت وسائل التواصل الاجتماعي، أو غيرها.

ووفق دراسات أمريكية فإن المتزوجين يمارسون الجنس في المتوسط حاليًا 51 مرة في كل عام، بمعدل مرة كل أسبوع، وهو ما تراه دراسة كندية أمر جيد، ويحقق المعدل الأمثل للصحة لدى المتزوجين، مع شعور بالارتياح والرفاهية النفسية.

بطبيعة الحال، فإنه كلما كانت الصحة أفضل، فإن ممارسة الجنس تكون أفضل، وهو ما يعني أنه إذا كنت تمارس الجنس أقل من مرة واحدة في الأسبوع، فهو مؤشر على بعض المشاكل الصحية التي تتعرض لها.