ads
ads

«التموين» تطرح أسماك طازجة ومجمدة بتخفيضات 25%.. تعرف على الأسعار والأماكن

وزارة التموين والتجارة الداخلية
وزارة التموين والتجارة الداخلية - أرشيفية


أعلن اللواء مدحت الأعصر، رئيس الشركة المصرية لتسويق الأسماك، التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية بوزارة التموين والتجارة الداخلية، عن طرح 250 طن من الأسماك المجمدة والطازجة، و40 طن لحوم مجمدة برازيلية، بتخفيضات تتراوح بين 20% و25% في منافذ الشركة.

وأضاف الأعصر، أن عدد الفروع التابعة للشركة بلغت 26 فرعا في القاهرة والجيزة وأسوان لطرح جميع أنواع الأسماك الطازجة والمجمدة بأسعار مخفضة مقارنة بمثيلاتها في الأسواق المحلية، موضحا أن هناك مصادر متنوعة لتوريد الأسماك الطازجة إلى الشركة؛ منها منطقة أسوان وسوق العبور وأسواق محلية بأسعار مخفضة بالإضافة إلى مزارع هيئة قناة السويس.

وقال: «هناك منافذ متنقلة لخدمة المواطنين وتلبية احتياجاتهم في المناطق الشعبية؛ حيث تم إطلاق سيارات متنقلة لمناطق الأسمرات والدويقة وبولاق الدكرور وإمبابة والوراق»، مشيرا إلى أن هناك إقبال كبير على الأسماك في المناطق الشعبية، حيث تنفذ جميع الكميات المطروحة خلال ساعة أو أكثر نتيجة هذه التخفيضات التي تساهم في محاربة الغلاء وإعادة التوازن في الأسواق المحلية.

وتابع: «الشركة تقوم يوميا بإطلاق 8 سيارات متنقلة بحمولة أسماك أوزان تصل نحو 2.5 طن إلى 4 أطنان للسيارة الواحدة، حيث يتم طرح أسماك الماكريل من فيتنام بسعر 24 جنيها، والمكرونة بسعر 24 جنيها، والفيليه بسعر 32 جنيها، والسي فود بسعر 32 جنيها، والبلطي المجمد الأسواني بسعر 20 جنيها، والطازج بسعر 21 جنيها، وأسماك الباسا الفيليه الأحمر بسعر 32 جنيها؛ فضلا عن طرح دواجن أوكرانية وبرازيلية بسعر 29 جنيها».

وأكد الأعصر، أن تحرك السيارات المتنقلة في المناطق الشعبية يتم من خلال جدول تحصل عليه من الشركة القابضة للصناعات الغذائية يحدد المناطق والتوقيت واليوم على مدار الأسبوع يبدأ من السبت حتى الخميس، وليس هناك تدخل في هذا الجدول، لافتا إلى أن الشركة تستهدف المناطق الأكثر احتياجا وشعبية وسكانا، والمناطق التي تخلو من منافذ وزارة التموين مثل المجمعات الاستهلاكية وشركات الأسماك واللحوم والدواجن، مشيرا إلى أن الموسم الشتوي يشهد إقبالا كبيرا على شراء الأسماك التي يتم طرحها في المنافذ الثابتة والمتنقلة، لأنه أرخص أنواع البروتين ويناسب جميع أطياف المصريين، خاصة محدودي الدخل والأكثر احتياجا.