ads
ads

ما هي لغة «الماندرين» التي يتعلمها أبناء العظماء؟!

ايفانكا ترامب
ايفانكا ترامب


أثبت العلم الحديث أن تعلم لغة ثانية يقدم الكثير من الفوائد المعرفية والصحية والتعليمية للإنسان، حيث إنه يعمل على تحسين نمو الدماغ، ويحمي ضد الخرف، ومشاكل العقل، والشيخوخة.

ولكن ما هي اللغة الثانية الأفضل لتعلمها؟، يؤكد تقرير نشر في صحيفة الإندبنديت البريطانية أن اللغة الصينية هي اللغة الأفضل في الوقت الحالي، وهو ما تلجأ له بعض العائلات الغنية، التي بدأت تعلم أطفالها اللغة الصينية!

وينطق باللغة الصينية نحو 1.2 مليار نسمة، وينطقها أهلها بلكنتين مختلفتين الأولى هي "الماندرين" والثانية هي "الكانتونية"، واللغة الأولى هي الأكثر انتشارا، ويتحدث بها نحو مليار شخص في الصين، وهو ما يعني أنها سوف تكون اللغة الأولى بالنسبة للأعمال التجارية في المستقبل.

ومن بين العائلات التي تعلم أبنائها الصغار لغة الماندرين، مؤسس الأمازون جيف بيزوس وزوجته ماكنزي، حيث قاما بتعليم أطفالهم الأربعة تلك اللغة.

وهي نفس اللغة التي تعلمها مارك زوكربيرج وزوجته بريسيلا تشان، التي تتحدث الكانتونية بطلاقة، واستطاعا الحوار بها لمدة 30 دقيقة متصلة في إحدى الجلسات الإعلامية، كما قام الزوجان بتعليم ابنتهما الصغيرة ماكس تلك اللهجة.

وحتى إيفانكا ترامب نجلة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزوجها جاريد كوشنر، استأجرت مربية أطفال ناطقة باللغة الماندرين لتعليم أطفالها الثلاث تلك اللغة!

واستطاعت ابنتها الأكبر أرابيلا، 5 سنوات، غناء أغنية "سنة جديدة سعيدة" باللغة الصينية ولهجة الماندرين في وقت سابق من عام 2017.

الحال نفسه ينطبق على دوقة كامبريدج كيم ميدلتون وزوجها الأمير وليام، حيث قاما بتعليم ابنهما جورج 4 سنوات لغة الماندرين، في أول سنوات حياته!