ads

للرجال المتزوجين فقط.. تحذير من هذا الأمر الخطير

النبأ
ads


تشير المعلومات الكلاسيكية أن الرجال قادرون على الإنجاب حتى نهاية أعمارهم، على عكس النساء التي تقل فرصة إنجابهن بعد الخامسة والأربعين، وبالتحديد بعد انقطاع الطمث، ولكن أبحاث جديدة، أكدت تضائل فرص الرجال في الإنجاب مع تقدم العمر، خاصة بعد تجاوز الخامسة والثلاثين كما ذكرت الدراسة.

وقالت لورا دودج، التي قادت الأبحاث في كلية هارفارد الطبية في ولاية بوسطن الأمريكية، إن على الأزواج أن يضعوا نتائج تلك الدراسة في الاعتبار عند التخطيط لإنجاب الأطفال، وهو ما يعني عدم تأجيل الإنجاب لبعد عمر الخامسة والثلاثين.

وقام فريق الباحثين بدراسة سجلات ما يقرب من 19.000 شخص (رجال ونساء) في منطقة بوسطن بين عامي 2000 و 2014، تتراوح أعمارهم بين 30، 45، وكانت النتيجة لدى النساء ما بين 40: 42 سنة لديهن أدنى معدل للولادة.

أما النساء اللواتي تقل أعمارهن عن 30 عاما مع شريك يتراوح عمره بين 30 و 35 عاما لديهن فرصة 73٪ للولادة، وانخفضت تلك النسبة حين تراوح عمر الرجل بين 40 و 42 عاما، كما استفادت النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 35 و 40 عاما من أزواجهن الأصغر سنا الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و 35 عاما، بفرصة أكبر للولادة بنسبة تصل إلى 54 في المائة، وارتفع الرقم إلى 70 في المائة عندما كان الرجل دون الثلاثين.

وخلصت الدراسة إلى أن عمر الرجل يعد مؤثر فعال في فرص الحصول على أطفال وليس عمر النساء فقط حيث تؤثر عملية الشيخوخة عند الرجال على نوعية الحيوانات المنوية، مما يجعل من الصعب تحقيق الحمل وزيادة خطر الإجهاض.

وقال الباحثون "ان انخفاض جودة الحيوانات المنوية يلعب بالتأكيد دورا، في انخفاض فرص الحمل، وعلى الرغم من أن الرجال ينتجون حيوانات منوية طازجة كل يوم، فإن الخلايا المنوية نفسها تتضرر، ما يؤثر على الحمض النووي ويجعله أضعف، وهو ما يعني أنه حتى في حالة حدوث الحمل، فحينها سوف يكون الجنين أضعف من المعتاد.

ads