ads

"التعليم" تكشف عن 5 استخدامات ضرورية لـ"بنك المعرفة" في مناهج العام المقبل

وزارة التربية والتعليم
وزارة التربية والتعليم

قال طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إن الدولة تسعى جاهدة، إلى بناء منظومة متكاملة لاكتشاف ورعاية الموهوبين في شتى المجالات الأدبية والفنية والرياضية والعلمية، واستقطاب واحتضان المهارات المصرية في الداخل والخارج؛ لكي نحقق النهضة المنشودة لبلادنا ونتنافس عالميًا في شتى المجالات.

وأشار الوزير، خلال الكلمة التي ألقاها أمام رئيس الجمهورية في احتفالية عيد العلم، اليوم، إلى أنه تم التوسع في إنشاء مدارس المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا؛ تحقيقًا لرؤية القيادة السياسية التي تهدف لإنشاء مدرسة بكل محافظة لتشكيل قاعدة علمية صلبة لمصر،لافتا إلى أن إجمالي عدد مدارس المتفوقين في مصر حاليًا 11 مدرسة، مؤكدًا أنه جارٍ إنشاء 4 مدارس أخرى في الشرقية وقنا والقليوبية وبني سويف.

ولفت الوزير إلى أن هذه المدارس تستهدف رعاية الطلاب المتفوقين في العلوم والرياضيات والهندسة والتكنولوجيا والاهتمام بقدراتهم، وتوفير المزيد من الفرص التعليمية غير النمطية، مشيرًا إلى أن الدراسة في هذه المدارس تعتمد على المعايشة الكاملة لحياة العلماء والمفكرين والمبدعين، لترسيخ أسس الممارسة العملية والتفكير المبدع لهؤلاء الطلاب.

وأشار إلى أن بنك المعرفة المصري ، يعد أحد الفرص الواعدة في تطوير التعليم في مصر، قائلًا: يقدم هذا البنك العديد من الخدمات حاليًا لنشر الوعي والمعرفة بين أفراد الشعب، والارتقاء بجودة التعليم من خلال تبسيط العلوم الأساسية، وتعزيز جهود البحث العلمي، والارتقاء بجودة مخرجات البحث العلمي إلى مستوى التنافسية الدولية.

وأكد الوزير أنه ستتم إضافة محتوى للمناهج الدراسية على هذا البنك، لتكون متاحة للطلاب بداية من مناهج الصف الأول والثاني الثانوي، وسيتم طباعة بعض الكتب للاطلاع عليها بمكتبات المدارس، فضلًا عن إضافة محتوى خاص للطلاب ذوي الإعاقة على بنك المعرفة، كما سيتم استخدام البنك في تعليم الأطفال لغة الإشارة، ومن المنتظر أيضًا أن يحتوي هذا البنك على مناهج علمية يستخدم فيها نظارات ثلاثية الأبعاد، وسيتم التعاقد مع عدد من الجامعات والمعاهد العلمية في الداخل والخارج لإضافة برامجهم التدريبية الخاصة بهم لتعلم اللغة الإنجليزية.