ads

أهالي "ميت أبو الحارث": "هوس" التنقيب عن الآثار يهدد بسقوط المنازل فوق رءوسنا

التنقيب عن الآثار - أرشيفية
التنقيب عن الآثار - أرشيفية


سيطرت على عقولهم القصص الخرافية التي طالما سمعوها في طفولتهم عن العثور على الكنوز في باطن الأرض، والتي حولت أبطال تلك القصص من حياة الكوخ إلى حياة القصور، ولكن لم يعرفوا أن تلك القصص هي حبيسة الكتب، وليس لها مكان على أرض الواقع.


قام مجموعة من الأهالي في قرية ميت أبو الحارث التابعة لمركز أجا محافظة الدقهلية طمعًا في تحقيق الثراء السريع، بالاستعانة ببعض الدجالين بالحفر أسفل منازلهم في سكون الليل للتنقيب عن الآثار، وقاموا بعمل سردايب بأعماق كبيرة، حتى وصلت تلك السراديب إلى أسفل منزلي عيد السعيد فرج، وعلى محمد رجائي، اللذين فوجئا بحدوث تشققات في الجدران، وهبوط أرضي في منازلهما، وأصبحت منازلهما مهددة بالانهيار في أي لحظة.


ويؤكد "عيد"، و"علي" أنهما حررا محضرًا بمركز شرطة أجا بالدقهلية، بتاريخ 17/10/2016، وجاءت الإدارة الهندسية بالوحدة المحلية بقرية شبراويش للمعاينة وكتابة تقرير عن الواقعة وخطورتها على حياتهما، ولكن حتى الآن لم يتم إلقاء القبض عن المنقيبين عن الآثار، أو اتخاذ أي إجراءات قانونية لردعهم عما يقومون بفعله.


ويناشد المواطنان وزير الداخلية ووزير الآثار ومحافظ الدقهلية بسرعة التدخل وتشكيل لجان من الشرطة والآثار والإدارة الهندسية لإنقاذهم قبل فوات الآوان.


عيد السعيد فرج

على محمد رجائي

ميت أبو الحارث، مركز أجا

محافظة الدقهلية