ads
ads

ثورة "محلب" في استرداد أراضي الدولة تنتقل إلى وزارة الزراعة

إبراهيم محلب
إبراهيم محلب
محمد حميد


بدأت وزارة الزراعة السير على طريق إبراهيم محلب، في استرداد أراضي الدولة التي تم الاستيلاء عليها.

فبعد أن تمكنت لجنة استرداد أراضي الدولة، برئاسة إبراهيم محلب، من استرداد 37 ألف فدان، من أراضي الدولة وبيعها في مزاد علني لصالح الدولة، جلب 164 مليون جنيه، في المزاد الأول فقط، كلّف الدكتور عصام فايد وزير الزراعة، الهيئة العامة للإصلاح الزراعي، بسرعة إعداد حصر أراضى منطقه العجمى بمحافظة الإسكندرية، التي تقع ضمن ولاية الهيئة العامة للإصلاح الزراعى.


وقال فايد، إن ذلك يأتي تنفيذاً لقرار اللجنة القانونية بالهيئة، وتمهيداً لطرح تلك الأراضي بالمزاد العلني بالتنسيق مع لجنة استرداد أراضى الدولة ومن خلال هيئة الخدمات الحكومية، مشددًا على سرعة الانتهاء من حصر جميع أراضي الإصلاح الزراعي الفضاء والمتعدى عليها، وتقنين أوضاعها بالإجراءات القانونية وتحصيل جميع مستحقات الهيئة.


ومن جانبه، قال الدكتور حسن الفولي، مدير الهيئة العامة للإصلاح الزراعي، إن الهيئة بدأت بالفعل في اتخاذ إجراءات من شأنها التيسير على منتفعي الإصلاح الزراعي والمتعاملين مع الهيئة، فضلاً عن المضي في تنفيذ خطة الدولة والوزارة في تحصيل جميع المستحقات الخاصة بالهيئة.


وأكد مدير الهيئة، أنه تم بالفعل تشكيل لجان لحصر جميع الأراضي، الفضاء والمتعدى عليها، على مستوى الجمهورية، والتي تقع ولاية الهيئة تمهيداً لإتخاذ كافة الاجراءات اللازمة للتصرف في هذه الأراضي، أو تقنين أوضاعها.


وأشار الفولي إلى أن الهيئة العامة للإصلاح الزراعي، تسلمت مساحة 14 ألف و793 فدان، و 18 قيراط ، و21 سهماً، من هيئة الأوقاف المصرية ، وذلك طبقاً للقانون رقم 152 لسنة 1957، فضلاً عن توزيع مساحة 8443 فدان بالتمليك لصغار المزراعين، طبقاً لقوانين الإصلاح الزراعي، منهم 265 فدان ردت للاوقاف ثم اعيدت لهيئة الاصلاح الزراعي ، وهي المساحة التي من المقرر عرضها على السلطة الاعلى للجهتين لوجود خلافات بشأنها.